بعض من حِداد


تقول: كارثة، أن من لها هاتان العينان تضيّع عمرًا في الحزن

في بلدي، يلتصق الرجال بالنواصي
يلتهمون أجسادًا تجرجر أنوثة
ويحمل بعضهم باقات ورد مسمومة
ينثرونها على عتبات الأحلام.

في بلدي، تُغتَرَف الصبايا بالذهب
ويقيمون الأفراح على جثثهن
الملفوفة بأكفان بيضاء
يرحلن إلى بلادٍ نظيفة
ويعُدن مثقلات بدهن الرغد
وسلاسل الروح.

في بلدي، ترتدي الفظاظة ثوب المنطقية
ويتكدس الأسمنت في حجرات القلب
وتنسحق الأرواح بغبار التعب


أما أنا،
 فأخذت نصيبًا من ورد مسموم
نزلت فيه من روحي 
غيمة منكسرة في وضح النهار
وراقبت أنفاسي تحترق
وأوردتي تتمزق
فتركت البقايا ورحلت
إلى زاوية صغيرة
تلملم فيها عيناي أشلاء آخرين

ألا لي إذن بعض من حِداد؟؟


11 comments:

Reem said...

روعة يا رنا

عذبة و شفافة و مذهلة

مست قلبي مس غير رقيق بالمرة

أعتقدهادخل اقراها عندك كل شوية و ربنا استضيفها عندي شوية

ده لو توافقي طبعا

Unique said...

رائعة يا رنا .. أكوان تانية بجد
...
من حقنا أن نحصل على حدادناالخاص متى ما احتجناه بشدة

..........

Rana said...

@ريم هانم

اتفضلي يا شابة، عشان ما تتمشوريش كل شوية برضه ^_^

@unique

ميرسي

مش كدة برضه :)

Sara Swidan said...

برافو ...

برافو عليكي . يا بختك .

Rana said...

@ سارة
اتبسطت لما شفتك هنا
لأني قريت لك في (أمكنة) وشفت صورك عند عمر خضر :)

هييييييه، مبسوطة إنها عجبتك

هدى said...

عجبتني قوي

في بلدي، يلتصق الرجال بالنواصي
يلتهمون أجسادًا تجرجر أنوثة
ويحمل بعضهم باقات ورد مسمومة
ينثرونها على عتبات الأحلام

صح قوي قوي ,, ومتقاله حلو

تسلم ايدك

dina said...

إحم..إحم تسمحى لى بالتطفل هنا

المقطع الأول عجبنى جدا

Davinci said...

انتي اللي كاتباها فعلا؟
حلوة قوي :)
عجبني قوي التعبير ده:
"في بلدي، ترتدي الفظاظة ثوب المنطقية"
بليغ والمعنى ده باعيشه دايما.
وما فيش أخطاء لغوية للأسف!
رائع استمري :D

Rana said...

هدى ودينا، ميرسي كتير :)

@دافنشي

شفت ازاي؟ اتطورت!

(مافيش أخطاء لغوية) هيييييه

القهوجي said...

النص اكتر من رائع
انا متفاجيء
ومستمتع

وبخلاف النص المتماسك لغويا وصوريا
ايه البصيرة دي وايه الروح الناقدة دي .. تسلم الدماغ اللي شافت الدنيا بالوضوح ده
وكلمة في بلدي دي .. كان ممكن تجر حاجات كتير قوي الا انك لحساسية ما تجاه الاكتمال في رسالتك ما انزلقتيش ووقفتي في مكان كويس

Rana said...

احم.. مش عارفة أرد

يعني..

ميرسي يا أمجد :)