ما بنفسي


متى يفقد المرء وقاره ليصبح مثل أي مواطن (حمار) يظن نفسه فوق الجميع؟ وما فائدة تربية (الليدي) التي اقتسمها أهلي ومدرسة الراهبات في مجتمع فوضوي يظن الذوق واللطافة ضعفًا؟ هل ارتكبوا خطيئة تحويل حياتي إلى صراع مستمر تدور رحاه على أعصابي كل يوم؟ حيث تقف إمكانية إطلاق العنان لغيظي المكبوت من الجهلة معدومي الأدب المنتشرين كالسرطان أمام ما أعرف من صفات فتاة (بنت ناس) جيدة التربية.

----


ماذا يفعل طبيب في أواخر العشرينات يظن نفسه صديقك؟
1-
 يخبرك أنه خائف على مصلحتك وكلما رأى اسمك على المسنجر يقول باستظراف ايه اللي جابك، روحي ذاكري
  .

2-يعتبر ثوابته ملزمة للجميع، وبما إنك أنثى سيعتبر تلقائيًا أنك قطعة عجين يشكلها على مزاجه، لأنك -رغم تجاوزك سن الرشد ورغم إن عقلك يوزن 40 منه ومصاصة فوق البيعة- في نظره محتاجة حد يقوم بدور أخوي (كأنك ناقصة اخوات).

3- ناقشيه في أي حاجة وسيصبح الوضع أشبه بحشر قدمك في جزمة ضيقة، تجيبيها كدة تجيبيها كدة مابتنفعش. وسيكون مقتنعًا تمامًا أنه شخص (لارج) ده كفاية إنه سايبك تتكلمي يا شيخة!

4- سيخبرك عن مستقبلك الأسود في الطب وغير الطب، وسيقول لك الجملة المأثورة (أصل الطب مش للبنات)-على أساس إنك طالبة في ثانوي لسة بتفكر تدخل الكلية ولا لأ- ولا ينتبه-بسلامته- إنه ممكن يكون مستقبله هو بس اللي اسود. وبهذا ينتفي جدوى النقطة رقم واحد، ازاي المستقبل اسود وفي نفس الوقت بتقول ذاكري؟ انت مالك بقى!

5-هيقولك:أصل أنا معجب بعقلك، على أساس إنه لما يعرف بنت هيعجبه فيها عقلها، لا ياعم.. البنات ناقصات عقل ودين، خليك في جنب والنبي.

6- مفيش ستة، أي واحد شايف إن مخه يسع 1\8 أفكاري.. ياعم روح، قرفتوني!

9 comments:

9h said...

معلمة يا رنا!
لزوجة الزمايل الولاد ملهاش حل
ده راجل تحت التجريب.. يعنى بياخد مصروفة من باباه ولسه مش مسئول عن حد
متخليش حد يجرب عليكى

وعاوزاكى تكونى عارفة ان الاهتمام و الأهمية معاكى ف ايدك انتى.. انتى اللى بتدى لكل واحد بيكلمك اهتمام او اهمية
غالبا الولاد بيفتخروا ويقولوا انا ليا اصحاب بنات كتير ف الجامعة وعارف الدنيا وكذا وكذا... ما تبقيش سطر ف رواية حد!

سمية ربيع said...

هيع
هيع جدّا جدّا
يا رنا يابنتي .. ربنا ياخدهم
:D:D

Rana said...

@9h
ولا حتى مش بياخد مصروف؟ لو راجل كبير
الباشا ما بيبقاش واخد باله إني مش زي اخواته البنات الميتين اللي كلامه بيمشي عليهم في البيت.

ده ماحدش في بيتنا بيقولي اعملي وما تعمليش، هما مقتنعين إني كبيرة كفاية عشان أتصرف لوحدي من غير نظام (النصح والإرشاد) ده، أصلهم كانوا بيربوا إنسانة في الأساس.. مش (بنت) عاملة زي الديل ورا الولد.

وبعدين ماعرفش ايه عقدة (أنا أكبر منك) دي، كل واحد أكبر مني بيومين يعمل فيها الحكيم اللي ما حصلش ويبدأ يعاملني على إني عيلة، وهو مش واخد باله إنه أعيل من أصغر عيل في حضانة.

@سمية

وكمان هيييع
ناس دمها تقيل ومخها ضيق ومستنييني أهوي على غدد الغرور بتاعتهم، هيبقى ايه غير ربنا ياخدهم فعلا!

بس هما كتير.. وشكلهم بيتكاثروا ذاتيا، كل واحد بيطلع من صباع رجليه الصغير 4 من نفس النوع!

ELMOSTAFZ said...

اي ده يا جدعان دانا كرهت نفسي و ربنا ، المصيبة ان في حاجات من دي كتير انا عملتها ، و مش بعيد كلهم وانا مش واخد بالي ، و مش بعيد أكتر منهم...
استرها معانا يا رب...
برغم كل شئ الموضوع حلو و واقعي...
واقعي أوي...

Rana said...

حسني.. خاف على نفسك :D

Timo.. said...

ممممممم..
قريت 6 بوستات عندك وعجبني قوي اول بوست (ما بنفسي) وده اللي شدني اكمل في بوستاتك واستمتعت قوي بحوار (ما بين السطور) في (المولد الكبير)

و..غمضت عيني..
وسرحت مع دندنة ريما (ع شو كنت تجافيني)..بجد حلوة قووووي..

وسرحت..
سرحت كتير..
كتير فوووي..
في بوست (عودة)..
كلمتين..بيقولوا كتير من اللي باحبه قوي..!!

عاجباني مدونتك..
و....
....طريقتك :)

Timo.. said...

آآآآ...
نسيت اقولك..
هو ممكن تلغي حروف التأكيد اللي بتظهر عند التعليق..؟؟
ممكن.؟؟
ميرسي يا رنا..
كنت متاكد انك ها توافقي (';')

كل سنة وانت طيبة :)

Rana said...

ميرسي يا (تيمو)
كدة مفيش حروف تأكيد، تمام؟

Timo.. said...

تمام طبعا :)