23... عام هدايا الفرْح


من حسن حظ المسافر
أن الأمل توأم اليأس
أو شعره المرتجل
حين تبدو السماء رمادية
وأرى وردة نتأت فجأة من شقوق الجدار
لا أقول السماء رمادية
بل أطيل التفرس في وردة
وأقول لها
ياله من نهار*

اليوم أتممت عامي الثالث والعشرين، ولابد لي أن أهمس له: يالها من حياة!



* محمود درويش


3 comments:

Unique said...

كل سنة وانتي طيبة ومضيئة

Rana said...

وانتي طيبة، ثانك يووو ^_^

model said...

صورة شعرية حالمة و متغلغلة في الصميم كحقنة فيتامينات في العضل تنعشنا فجأة
تحياتي
ساتابعك

موديل
صاحبة ممدونة

عايزة اخس


http://back2evans.blogspot.com/